المهرجان الدولي الثامن للأشرطة المرسومة بتطوان موعد متجدد للتواصل بين الفن التاسع الإفريقي و أوروبا وتجارب عالمية أخرى





يضرب المهرجان الدولي الثامن للأشرطة المرسومة بتطوان موعدا جديدا لعشاق الفن التاسع و الذي سينظمه المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان و جمعية شوف للنهوض بفن الأشرطة المرسومة المغربية في الفترة  ما بين 24 و 26 أبريل   2014، تحت شعار" المواطنة وقيم حقوق الإنسان"، و ذلك بتعاون مع المجلس الوطني لحقوق و بدعم من السفارة الفرنسية و المعهد الفرنسي و المعهد الإسباني بالمغرب.
وللإشارة فالمهرجان الدولي للأشرطة المرسومة انطلق سنة 2004، بعد أربع سنوات من تأسيس شعبة الأشرطة المرسومة بالمعهد الوطني للفنون الجملية بتطوان حيث أصبح ينظم كل سنتين بعد دورته الخامسة سنة 2008.
فقرات المهرجان تتألف من معارض فنية، أوراش مخصصة للمحترفين والهواة والأطفال، فضاءات القراءة، عروض سينمائية مستلهمة من الفن التاسع،
محاضرات و لقاءات مع الفنانين المشاركين، مسابقات و عروض موسيقية مصحوبة بالرسم المباشر، مسابقات و مناسبات لتكريم المبدعين و الفاعلين في الفن التاسع.
المهرجان و الفن التاسع الإفريقي

دورة هذه السنة ستعرف مشاركة عدة دول أوروبية و إفريقية حيث أصبح المهرجان ككل دورة موعدا هاما للقاء و التواصل  بين فن الأشرطة المرسومة الإفريقية و الأوروبية و العالمية.
القارة السمراء حاضرة هذه السنة من خلال رئيس جمعية "إفريقيا المرسومة" كرستوف نكالو إدمون الذي سيحاضر حول  الأشرطة المرسومة الإفريقية و الرهانات المستقبلية، إضافة إلى معرض لمجموعة من الفنانين الأفارقة الذي سنتطلع من خلاله على إبداعات فناني القارة السمراء.
وسيستضيف المهرجان من القارة الأروبية عددا من الفنانين الفرنسين، كجون فرنسوا شونسون و ناطلي لوجي مانش و سيباستان فاسون و من إسبانيا  الأخوين إدكورس و بيشي بالإضافة لمعرضين حول الشخصية الشهيرة للأشرطة المرسومة البلجيكية سبيرو.

مغامرات المغرب في مملكة الأشرطة المرسومة 
هو عنوان لمعرض من إنتاج جون أوكي مدير المركز البلجيكي لفن الأشرطة المرسومة و الذي سيتطرق لمجموعة من الأشرطة المرسومة التي تم اعتماد صورة المغرب بها.
هذا العنوان يمكن أن نطلقه على معارض أخرى للفنانين الفرنسيين؛ جون فرنسوا شونسون و ناطلي لوجي مانش،  المقيمين في المغرب والذين سيشاركان في المهرجان  بقصص مصورة ذات شخصيات مغربية و أحداث تقع في المغرب ، الشريطين المرسومين هما "عائشة ك" و " أطفال المملكة"
سيشارك كذلك الفنان المغربي خالد عفيف المنحدر من مدينة طنجة و المقيم بفرنسا و الذي سيعطينا صورة أخرى معكوسة لتجربة رسام مغربي يشتغل مع كتاب فرنسيين وعلى قصص مرسومة فرنسية ، عبر معرض لأعماله ومشاركاته المختلفة المبرمجة بالمهرجان.

الفن التاسع المغربي و التجارب الشبابية



دورة المهرجان هذه السنة ستلقي الضوء لفتح المجال واسعا لمختلف التجارب الشبابية التي أغنت مؤخرا الفن التاسع المغربي ، سواء من خلال المعارض او المائدة المستديرة المخصصة لمستجدات الأشرطة المرسومة المغربية و تحديات المستقبل.  خاصة تلك الإبداعات التي عرفت نجاحا و إنتشارا كبيرا عبر شبكات التواصل الإجتماعية.
 كمجلة "سكفكف" ، "رمضان هرد كور" لهشام هبشي و مهدي ياسر و"المقولات المغربية" لجهاد اليسع، زكريا التمالح و كتابه تحت الصف،محمد الخو و مسايرته للمستجدات المغربية، هاجر موسى كأول مغربية تحصل على ماستر متخصص في الأشرطة المرسومة من الولايات المتحدة الأمريكية...


ثلاث كتب من إنتاج المهرجان:

ستعرض في هذه الدورة ثلاثة كتب و التي حصل المهرجان من خلال جمعية "شوف" على دعم في الدورة السابقة لإنتاجها، طاكسي صغير  كتاب جماعي عبارة عن مطوية أنتج بمشاركة فنانين من العالم العربي خلال الإقامة الفنية المنظمة في الدورة السابعة بدعم من صندوق العربي للدعم الثقافي (أفاق)، و كتاب "شوف" و هو مجموعة قصص قصيرة من الأشرطة المرسومة أبدعها طلبة و خريجي المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان و طبع بدعم من ولاية تطوان، " 12 سنة من الأشرطة المرسومة في تطوان" كتاب يؤرخ لتجربة الأشرطة المرسومة بمدينة تطوان منذ إنشاء شعبة الأشرطة المرسومة سنة 2000 واصدر هذا الكتاب بتعاون مع مندوبية والوني بروكسيل، ودعم من وكالة تنمية الأقاليم الشمالية.
الفن الرقمي يحل بمدينة تطوان
بعد عرضه في الدار البيضاء خلال مهرجان كازا انيم سيحل معرض الفن الرقمي ضيفا على المهرجان ، وهو معرض لمجموعة من الفنانين من المغرب و الصين و أوكرانيا و هولندا واوكرنيا و التايوان،  لوحات أبدعتها أياد  فنانين على شاشات الحاسوب و الألواح الإلكتروني،و معلوم ان الفن الرقمي قد أصبح يستهوي، على غرار باقي شباب العالم، فئة كبيرة من الشباب المغربي الذين طوروا بشكل كبير قدراتهم و إبداعاتهم الفنية.

تكريم دانيل سوتيو و عبد العزيز موريد

-        دانيل سوتيو ساهم بشكل كبير و أساسي في إنشاء شعبة الأشرطة المرسومة بالمعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان سنة 2000 حيث كان آنذاك مديرا لمندوبية والوني بروكسيل بالرباط. و سيكرمه المهرجان إعترافا له بمجهداته الجبارة والتي ساهمت كذلك في إخراج هذا المهرجان للوجود سنة 2004.
-        عبد العزيز موريد  الذي فقد المغرب بوفاته سنة 2013 أحد مؤسسي الأشرطة المرسومة المغربية الحديثة. هو فنان عصامي للأشرطة المرسومة و الذي أطلقت عليه الصحافة المغربية لقب أب الأشرطة المرسومة المغربية، تعرض لعشر سنوات من الاعتقال السياسي و التي عبر عنها في شريط مرسوم معنون ب"نُجوّع جيداً الجرذان"  تم ألبومه "الحلاق" الذي شارك به في الدورة الثانية للمهرجان سنة 2005 و الذي يعيد المهرجان عرضه مرة أخرى في هذه الدورة. و يأتي هذا التكريم اعترافا لهذا الفنان لدوره الكبير في إعادة إحياء فن الأشرطة المرسومة المغربية.
للأستاذ سعيد النالي بتعاون مع الأستاذ بوزيد بوعبيد
-


برنامج الدورة الثامنة
لمهرجان تطوان الدولي للأشرطة المرسومة
24 - 26 أبريل 2014




 

1 commentaire:

  1. كم كنت اتمنى الحضور و الاعلان عن ميلاد مجلة جديدة للقصص المصورة بمساهمة مجموعة من الشباب المغربي المبدع لكن الظروف القاهرة منعتني من ذلك ... ربما في المرة القادمة ان شاء الله

    RépondreSupprimer

pour les fans de B.D admirez,apprenez et ET REAGISSEZ!